جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

مركز أبوظبي للّغة العربية يسلّط الضوء على مبادرة “خمسون ألف قارئ” ضمن مشاركته في “معرض القاهرة الدولي للكتاب 2022”

0

 
يُسلّط مركز أبوظبي للغة العربية الضوء على مبادرة خمسون ألف قارئ” والتي أطلقها المركز بالشراكة مع منصة “ستوريتل” العالمية، وذلك ضمن مشاركته في فعاليات الدورة ال53 من “معرض القاهرة الدولي للكتاب 2022″، الذي تنظمه الهيئة المصرية العامة للكتاب، في العاصمة المصرية، خلال الفترة الواقعة بين 26 يناير و 6 فبراير 2022، في مركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية.

 

وبدأت منصة مركز أبوظبي للغة العربية بعملية توزيع اشتراكات مجانية على مدار 3 أشهر لزوار المعرض، وذلك على منصة “ستوريتل” ضمن الحدث، بما يتيح للزوار فرصة قراءة جميع الكتب الإلكترونية، والاستماع إلى الكتب الصوتية المتوفرة على المنصة.

 

وفي هذه المناسبة، قال سعادة الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: “تندرج مبادرة (خمسون ألف قارئ) ضمن مبادراتنا الاحتفائية المستمرة باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، وبمشاركتنا في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2022. كما تأتي في إطار سعي المركز نحو تعزيز ثقافة القراءة الرقمية في المجتمعات العربية، وتحفيزها للاستفادة من المحتوى الثري الذي توفّره المنصات والمكتبات الرقمية المتخصصة، التي تواكب التقدم التكنولوجي حول العالم، وتلبي متطلبات القارئ حيثما كان”.

 

وتوفر اشتراكات المبادرة ساعاتِ قراءةٍ غير محدودة لمدة 3 أشهر لزوار معرض القاهرة الدولي للكتاب 2022، ويدعو مركز أبوظبي للغة العربية الجمهور إلى المشاركة في المبادرة، من خلال زيارة جناح المركز في المعرض ومتابعة قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة به.

 

الجدير بالذكر أن “ستوريتل” هي واحدة من أكبر خدمات نشر الكتب الصوتية والإلكترونية في العالم، حيث توفر الخدمة الاستماع والقراءة لما يزيد عن 700,000 عنوان على نطاق عالمي.  وتقدم الشركة خدماتها في 25 سوقًا حول العالم، كما تقدم خدمة بث الكتب الصوتية في الشرق الأوسط بشكل خاص، والعالم الناطق بالعربية بشكل عام.

 

- Advertisement -

يسعى مركز أبوظبي للغة العربية إلى ترسيخ مكانة اللغة العربية من خلال وضع الإستراتيجيات العامة؛ لتطويرها والنهوض بها علميًا وتعليميًا وثقافيًا وإبداعيًا، وتعزيز التواصل الحضاري، وإتقان اللغة العربية على المستويين المحلي والدولي. كما يدعم المركز المواهب العربية في مجالات الكتابة والترجمة والنشر والبحث العلمي، وصناعة المحتوى المرئي والمسموع، وتنظيم معارض الكتب.

 

-انتهى-

 

نبذة عن مركز أبوظبي للغة العربية

تأسس مركز أبوظبي للغة العربية بقانون رئيس الدولة ويتبع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لدعم اللغة العربية ووضع الإستراتيجيات العامة لتطويرها والنهوض بها علميًا وتعليميًا وثقافيًا وإبداعيًا، وتعزيز التواصل الحضاري وإتقان اللغة العربية على المستويين المحلي والدولي، ودعم المواهب العربية في مجالات الكتابة والترجمة والنشر والبحث العلمي وصناعة المحتوى المرئي والمسموع وتنظيم معارض الكتب. ويعمل المركز لتحقيق هذه الأهداف عبر برامج متخصصة وكوادر بشرية فذة، وشراكات مع كُبرى المؤسسات الثقافية والأكاديمية والتقنية حول العالم انطلاقًا من مقر المركز في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

 

لمحة عن دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي

تتولى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي قيادة النمو المستدام لقطاعي الثقافة والسياحة في الإمارة، كما تغذي تقدم العاصمة الاقتصادي، وتساعدها على تحقيق طموحاتها وريادتها عالميًا بشكل أوسع. ومن خلال التعاون مع المؤسسات التي ترسخ مكانة أبوظبي كوجهة أولى رائدة؛ تسعى الدائرة إلى توحيد منظومة العمل في القطاع حول رؤية مشتركة لإمكانات الإمارة، وتنسيق الجهود وفرص الاستثمار، وتقديم حلول مبتكرة، وتوظيف أفضل الأدوات والسياسات والأنظمة لدعم قطاعي الثقافة والسياحة.

وتتمحور رؤية دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي حول تراث الإمارة، ومجتمعها، ومعالمها الطبيعية. وهي تعمل على ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة للأصالة والابتكار والتجارب المتميزة متمثلة بتقاليد الضيافة الحية، والمبادرات الرائدة، والفكر الإبداعي.

 

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.