جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

إيهاب اسحاق المدير الاقليمي : منتجات شركة جروندفوس الدنماركية تعتمد على توفير الطاقة تماشيا مع توجهات الدولة

0

- Advertisement -

استخدام مضخات المياه في المباني يعد الأكبر والأهم على مستوى العالم

قطاع المباني الإدارية يحتاج لـ 4 أنواع مضخات لاستعمالها عند اللزوم

الشركة طورت أجهزتها للعمل بالطاقة الشمسية لتناسب إمكانيات دول أفريقيا

قال المهندس إيهاب اسحاق، المدير الإقليمي لمصر وشمال أفريقيا بشركة جروندفوس الدنماركية

إحدى الشركات العالمية المتخصصة في صناعة المضخات، إن مجال استخدام مضخات المياه يعد من أكبر وأهم المجالات على مستوى العالم، ولكن لم نلمسه بسبب توصيل المياه للمناطق بسهولة.

- Advertisement -

وأضاف إسحاق، في مداخلة هاتفية لبرنامج «اللي بني مصر»، تقديم الكاتبة الصحفية مروة الحداد والمذاع على» راديو مصر«، أن في حالة انقطاع المياه أو حدوث بعض المشكلات سيشعرون بكل تأكيد بأهمية المضخة؛ ولذلك يتوجب عليهم اختيار المضخة المناسبة التي يمكنها تحمل الظروف والعوامل المناخية المتقلبة وغيرها من العوامل الأخرى التي قد تؤثر على عملية الأداء.

وأكد أن مصر تمتع بكم هائل من المضخات المتنوعة منها المنزلية وتكون في العمارات والفيلات ومضخات الصرف الصحي بالمدن الجديدة والمعدات الخاصة بعمليات التبريد المستخدمة في المكيفات المركزية، وهناك قطاع آخر وهو قطاع المباني الإدارية، ويقع تحت مظلتها الأبراج الشاهقة والمستشفيات والفنادق تحتاج إلى 4 أنواع من مجال مضخات المياه، سواء رفع المياه للمباني أو طلمبات المياه للتكييف المركزي مثل المولات والفنادق ومضخات الصرف الصحي مضخات إطفاء الحريق، لاستعمالها عن اللزوم.

وأكد أن الشركة تتمتع بكونها واحدة من أهم المسؤولين بهذا القطاع عن تطبيق الاشتراطات الخاصة بهذا المجال، كما تقوم الشركة بتقديم مجال خدمات المياه ويتبعها جميع المضخات التي تغذي المدن الجديدة سواء ضخ المياه للمدينة كاملة، أو الصرف الصحي أو مضخات محطات مياه المعالجة الثلاثية المستخدمة في أعمال الزراعة.

وأشار إلى أن الشركة لها باع طويل في مثل هذه المنتجات، بل قامت الشركة بتطوير الأجهزة لديها للعمل بالطاقة الشمسية لتتناسب مع احتياجات وإمكانيات دول افريقيا، وفي الوقت ذاته تمكنت من الدخول في المجال الصناعي، من خلال إقامة محطات الكهرباء ومعالجة المياه، لافتا إلى أن المباني الشاهقة، لها متطلبات خاصة في عمليات الإدارة، حيث تمكنت الشركة من اتباع أفضل سبل الأمان والتحكم عن بعد في أعمال التشغيل، لافتا إلى أن مشروعات العاصمة الإدارية والتي تعد واحدة من أهم مدن الجيل الرابع، حيث تتمتع الشركة بقدرتها على التحكم في محطات الضخ المركزية، لتتمكن من خلالها وقف المياه واغلاقها عند اللزوم.

وأكد أن الشركة تتبع أفضل أساليب الإدارة، من خلال تحديد كمية ضخ المياه للمباني، فضلا عن مواعيد الضخ اليومي، كما أن كفاءة المنتجات المقدمة من الشركة تمتع بكونها موفرة للطاقة وتتماشى مع توجهات الدولة لخفض المهدر من الطاقة وهو ما يميز الشركة عن غيرها بالسوق.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.