جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

500 مليون جنيه استثمارات سوق الذهب بالمنطقة اللوجستية 99landmark بالزقازيق

0

بروتوكول تعاون بين «ناينتي ناين للتطوير العقاري» و «الغرف التجارية» لتقديم خصومات لتجار الذهب

أعلنت شركة ناينتي ناين للتطوير العقاري المطور التجاري للمنطقة التجارية اللوجستية والخدمية 99landmark بالزقازيق محافظة الشرقية، عن توقيع بروتوكول تعاون مع الغرفة التجارية بالشرقية برئاسة أسامة سلطان والأمين العام للغرفة وائل عنان والشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالإتحاد العام للغرف التجارية والدكتور وديع انطوان ، لتقديم خصومات لأعضاء الشعبة العامة الراغبين في الانضمام لسوق الذهب المقرر انشاؤه بالمشروع بإستثمارات مبدئية تتجاوز 500 مليون جنيه ، وذلك بحضور المهندس علاء شوقى، رئيس مجلس إدارة شركة ناينتي ناين للتطوير العقاري .

وتقام المنطقة التجارية اللوجستية والخدمية 99landmark على مساحة 10 آلاف متر بجوار الشركة المصرية للتنمية السياحية” المصرية بلازا” بمدينة الزقازيق بتكلفة مبدئية مليار جنيه، بالتعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية ممثلا لوزارة التموين والتجارة الداخلية ومحافظة الشرقية ، وشركة ناينتي ناين للتطوير العقاري المطور التجاري للمشروع.

وقال المهنس علاء شوقى، رئيس مجلس إدارة شركة ناينتي ناين للتطوير العقاري المطور التجاري للمنطقة التجارية اللوجستية والخدمية 99landmark ، أن بروتوكول التعاون يتضمن تقديم خصومات لأعضاء الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، في سوق الذهب الذي يضم 50 محل ذهب بالإضافة إلي 10 ورش لتصنيع المشغولات الذهبية ، حيث يعد السوق الأول من نوعه في مجال تجارة وصناعة المجوهرات بالزقازيق ، وهو بمثابة فرصة استثمارية لا مثيل لها بقلب المدينة .

وأضاف شوقي ، أن سوق الذهب خصصت له مساحة مستقلة داخل المول ، حيث تم مراعاة توفير أعلي درجات الأمن والامان والسلامة علي مدار 24 ساعة ، موضحا أنه تم تصميم تلك المساحة بعناية لتناسب جميع أنشطة تجار الذهب وسلاسل العلامات التجارية الشهيرة في مجال صناعة المجوهرات ، كذلك تتيح تلك المتاجر فرص تسوق ممتعة للمستهلكين .

وأشاد م. علاء شوقي، بجهود الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، المميزة خلال أعمال التطوير الجارية بالمحافظة ، خاصة المتابعة اليومية لتنفيذ مشاريع الرصف بمدينة الزقازيق ، وتطوير شارعي القومية وطلبه عويضة .

- Advertisement -

من جانبة أكد الدكتور وديع انطوان، نائب رئيس الغرفة التجارية بالزقازيق ونائب رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالإتحاد العام للغرف التجارية، أن الشركة المنفذة للمشروع تسابق الزمن للإنتهاء في الموعد المحدد لدخول المشروع الخدمة ليعود بالنفع والفائدة علي أبناء المحافظة، مشيرا الي أن الهدف من إقامة المناطق التجارية دفع عجلة الإقتصاد القومي بما يخلق مجمعات تجارية ضخمة تضم كافة المجالات والأنشطة التجارية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل جادة وحقيقية للشباب الراغب في العمل.

ودعا نائب رئيس الغرفة التجارية بالزقازيق ونائب رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالإتحاد العام للغرف التجارية، جميع تجار الذهب في الشرقية والمحافظات إغتنام الفرصة والإنضمام للمشروع الذي يعد الأكبر في مدينة الزقازيق بالتعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية ممثلا لوزارة التموين والتجارة الداخلية ومحافظة الشرقية ، وشركة ناينتي ناين للتطوير العقاري المطور التجاري للمشروع .

وقال المهندس سيد سعد، عضو مجلس الإدارة بالشركة، أننا نستهدف العلامات التجارية العالمية في صناعة وتجارة الذهب ، موضحا أنه تم تخصيص بوابات لسوق الذهب بالمشروع تيسيرا علي المواطنين ، علاوه علي أنه سيعمل على حل أزمة المرور من خلال جراج متعدد السيارات يضم 1000 سيارة .

وكان الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، قد التقى بالدكتور إبراهيم عشماوى، مساعد أول وزير التموين، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية بمقر الجهاز بالقاهرة، الأسبوع الماضي، ولمتابعة آخر المستجدات بالمشروعات التجارية المشتركة، والمُقامة بالمحافظة بالتعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية والمطورين التجاريين.

وأوضح المهندس هانى خليل عضو مجلس الادارة، أن الحلم أصبح حقيقة لسكان مدينة الزقازيق بتوفر أكبر تجمع تجاري اداري طبي بهذه المواصفات، وذلك بعد توفر أكبر مشروع لوجيستي تجاري طبي على مساحة 10 آلاف متر بالتعاون مع محافظة الشرقية وجهاز تنمية التجارة الداخلية.

وأشار الدكتور محمد بدوى عضو مجلس الادارة، أن مشروع نينتي لاند مارك يعد أضخم مشروع تجاري ترفيهي ستشهده محافظة الشرقية، وبالتحديد مدينة الزقازيق الفترة المقبلة لأنه يضم أكبر تجمع تجاري إداري طبي فندقي بالإضافة إلى جراج سيارات متعدد الطوابق لتسهيل عملية المرور بشارع طلبة عويضة احد اشهر الشوارع بمدينة الزقازيق.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.