جريدة اخبارية شاملة
أعلى الهيدر

رئيس التحرير طارق شلتوت

- Advertisement -

السويدي اليكتريك تفتتح مصنعها للمحولات في تنزانيا

0

افتتح وزير الطاقة التنزاني جانيوري ماكامبا وسعادة سفير مصر لدى تنزانيا محمد أبو الوفا، المرحلة الثانية من مجمع السويدي اليكتريك الصناعي في تنزانيا، بحضور المهندس إبراهيم قمر، العضو المنتدب لشركة السويدي اليكتريك – شرق إفريقيا، ونخبة من كبار المسؤولين والشركاء الإقليميين للسويدي إليكتريك، المزود الرائد لحلول البنية التحتية المتكاملة في الشرق الأوسط وأفريقيا.
وخلال الحفل، تم تدشين مصنع المحولات، إيذاناً ببدء المرحلة الثانية من مجمع السويدي الصناعي بالدولة الواقعة في شرق إفريقيا، فيما يمثل أحدث خطوة في ترسيخ مكانة المجمع كمركز إقليمي لتصنيع وتصدير الأسلاك والكابلات، والمحولات، والعدادات، والعوازل.
وقال معالي وزير الطاقة التنزاني جانيوري ماكامبا “إن افتتاح المرحلة الثانية من هذا المجمع الصناعي الضخم في غضون تسعة أشهر من افتتاح المرحلة الأولى يثبت أن السويدي اليكتريك شريك حقيقي على استعداد لاستغلال مناخ الأعمال المواتي في تنزانيا وتعزيز التعاون بين الدول الأفريقية.”

• الاستفادة من موقع تنزانيا الاستراتيجي، وتحويلها إلى مركز إقليمي للمنتجات الكهربائية.

• تمتلك الشركة موزعين للأسلاك والكابلات في 3 مناطق عبر تنزانيا في ليكزون موانزا ودار السلام ودودوما.

• سيوفر المجمع عند اكتماله أكثر من 1500 فرصة عمل مباشرة باستثمارات تزيد عن 50 مليون دولار أمريكي.

• تم بناء مصنع المحولات على مساحة 5000 م 2 وتبلغ طاقته الإنتاجية 2500 محول في السنة

- Advertisement -

ومن جانبه؛ أعرب السفير محمد ابو الوفا عن سعادته بالمشاركة فى الاحتفال بافتتاح المرحلة الثانية من مجمع السويدى اليكتريك الصناعى فى تنزانيا، وأشاد بجهود السويدى اليكتريك الهادفة الى تعزيز استثماراتها فى العديد من القطاعات الاقتصادية ذات الاولوية للحكومة التنزانية، وأوضح فى هذا الصدد مشاركة الشركة فى التحالف المصرى المنفذ لمشروع سد جوليوس نيريرى لتوليد الطاقة الكهرومائية، وهو أحد أهم المشروعات القومية التنموية في تنزانيا، وأشار السفير الى ان ذلك يأتى متسقا مع اهتمام الحكومة المصرية بتشجيع الشركات المصرية على الاستثمار فى مختلف المجالات فى تنزانيا.

وقد شيد مصنع المحولات على مساحة 5000 متر مربع وتصل طاقته الإنتاجية إلى 2500 وحدة سنوياً من محولات التوزيع المغمورة بالزيت، والتي تستخدم في العديد من التطبيقات بما في ذلك شبكات التوزيع والمحولات المثبتة على الأعمدة ومحولات الكبائن الأرضية، بالإضافة إلى المحولات المساعدة.
وكانت رئيسة جمهورية تنزانيا المتحدة سامية سولو حسن، افتتحت المرحلة الأولى من مجمع السويدي اليكتيريك الصناعي في ديسمبر الماضي، والتي شملت مصنع الأسلاك والكابلات، المشيد على مساحة 35000 متر مربع، بطاقة إنتاجية تصل إلى 1200 طن شهرياً، لتلبية احتياجات السوق المحلي والإقليمي على السواء.
وفى كلمته عبر تقنية الفيديو كونفرانس في حفل افتتاح المرحلة الثانية، قال المهندس أحمد السويدي، الرئيس والعضو المنتدب لشركة السويدي اليكتريك، إن تدشين مصنع المحولات يمثل خطوة جديدة تتفق مع استراتيجية السويدي اليكتريك للاستثمار المستدام في تنزانيا وأفريقيا بأكملها.
وأضاف “نحن في مهمة في تنزانيا لإتاحة حياة أفضل في المجتمعات المحلية من خلال خططنا للاستثمار والتوسع. سيضيف المصنع الجديد المزيد من الوظائف المباشرة وغير المباشرة ويتيح تصنيع الموارد المحلية لتلبية احتياجات السوق محلياً وخارجياً. ويبرهن هذا الإنجاز على رؤية السويدي اليكتريك في الاستفادة من مناخ الاستثمار المواتي في تنزانيا المتحدة كدولة مؤهلة بقوة لتصبح مركزاً اقتصادياً ونقطة عبور إقليمية لاسيما في منطقة شرق وجنوب افريقيا. إن حضورنا المتنامي في تنزانيا هو شهادة على الصداقة الوثيقة بين مصر وتنزانيا وعلاقاتهما المتنامية باستمرار في مختلف المجالات.”
يجري بناء المجمع على مساحة 120,100 متر مربع في كيجامبوني، تنزانيا، ويضم العديد من المنشآت لتصنيع الكابلات والأسلاك والمحولات حاليًا، وسيلي ذلك انتاج مادة البولي فينيل كلورايد والعدادات، وإقامة مركز لوجستي، بالإضافة إلى توسعة مصانع الكابلات والمحولات. سينتج المجمع الحلول والمعدات اللازمة لاستراتيجية التصنيع في تنزانيا 2025، كما يقدم أكاديمية تدريب فني لتوفير التعليم الفني المبتكر وبرامج التدريب المهني بمعايير دولية لمهارات وتدريب الموظفين الطموحين وتغذية سوق العمل المتنامي في تنزانيا. وسيزيد حجم الاستثمار على 50 مليون دولار أمريكي عند اكتمال المجمع، مع خطة لخلق 1500 فرصة عمل في البلاد.
وبعد البدء في تصنيع الأسلاك والكابلات في ديسمبر 2021، تمتلك الشركة الآن موزعين في 3 مناطق عبر تنزانيا في ليكزون موانزا ودار السلام ودودوما، بالإضافة إلى التصدير إلى كينيا ومدغشقر ورواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وزيمبابوي وجنوب إفريقيا.
وأعرب المهندس إبراهيم قمر، العضو المنتدب لشركة السويدي اليكتريك – شرق إفريقيا، عن حرص شركة السويدى اليكتريك على دعم نمو التصنيع في تنزانيا. وقال “إن إطلاق مصنع المحولات بعد مصنع الأسلاك والكابلات يتيح فرصة أخرى لشركة السويدي اليكتريك لنقل الخبرات وبناء القدرات للمواهب المحلية بما يتماشى مع العلاقات الودية التاريخية بين مصر وتنزانيا. لدينا إيمان قوي بإمكانيات تنزانيا وأفريقيا وسنواصل استكشاف وتطوير الفرص التي تدعم استراتيجية التصنيع في تنزانيا 2025. ”
بدأ تعاون السويدي اليكتريك مع حكومة تنزانيا منذ سنوات. وفي عام 2018، شرعت السويدي اليكتريك، في تحالف مع شركة المقاولون العرب والشركة التنزانية لتوريد الكهرباء (تانسكو)، في مشروع ضخم لبناء أكبر محطة لتوليد الكهرباء في تاريخ تنزانيا، وهو سد جوليوس نيريري. ومن المتوقع أن ينتج الشروع 6300 جيجاوات. ساعة من الكهرباء في المتوسط سنوياً، مما سيساعد ملايين التنزانيين على العيش والازدهار.

أترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.